أهم 8 أسباب لبدء مدونة إلكترونية وتعزيز وجودك علي الانترنت

8 أسباب لبدء مدونة إلكترونية وتعزيز وجودك علي الانترنت. إذا كنت متردد بشأن ما إذا كنت ستبدأ مدونة أم لا. وما تريده هو أن يعطيك شخص ما الدفعة الأخيرة لتحديد ما إذا كان الأمر يستحق هذه الفكرة التي كنت تفكر فيها وماهي فوائد ان تبدأ مدونة الكترونية ناجحة. فنحن هنا اليوم لنقدم لك يد المساعدة ونقدم لك 8 أسباب وجيهة لبدء مدونة.

لماذا يجب أن تبدأ مدونة

اليوم مع ظهور الشبكات الاجتماعية مثل الفيسبوك و الإنستغرام و تويتر و تيك توك وقنوات الفيديو والبث الاجتماعي مثل اليوتيوب. يبدو أن أقدم وسيلة لنقل المحتوى كما هو الحال في هذه الحالة المدونات. كانت تبتعد شيئا فشيئا مما يولد تصورات خاطئة مثل ذلك "لا أحد يستخدم المدونات بعد الآن" وبالتالي " لا أحد يحتاج إلى فتح مدونة واحد بعد الآن."

أسباب لبدء مدونة إلكترونية
أسباب بدء مدونة إلكترونية


ولكن ماذا لو لم يكن هذا هو الحال حقا؟ ماذا ستفعل إذا قلنا لك أنه على الرغم من ظهور قنوات جديدة للتواصل مع الجمهور إلا أن المدونات لا تزال جزءا مهما في اللغز الكامل لاستراتيجية المحتوى الرقمي.

أسباب تجعلك تفكر في إنشاء مدونة

لذا اكتب هذه السلسلة التي توضح من الأسباب لفتح مدونة الآن ودعنا نذهب إليها:

تستطيع إنشاء مدونة حول أي موضوع أنت متحمس له

بالتأكيد ان الشغف هو المحور المركزي للحياة. أو على الأقل يجب أن يكون كذلك, لكنك لن تتخيل عدد الأشخاص الذين يتجولون في رثاء حقيقة أنهم لا يشعرون بأنهم مرتبطون بنسبة 100٪ بوظائفهم أو أنهم لا يمثلون شغفهم الحقيقي.

جاءت المدونات من أجل توفير مساحة للناس للانفتاح للتحدث أو التعليق أو مشاركة المعلومات ذات الصلة حول ما يحركهم ويثير اهتمامهم. في البداية لهواية خالصة أو الحاجة إلى الكشف والتعلم.

وبمرور الوقت بدأوا في أن يصبحوا نافذة حيث اكتشف أكثر من واحد أنه يمكنه توصيل هذه الموضوعات التي هو متحمس لها للغاية والحصول على تعويض اقتصادي عنها.

هل تحب فن الطهي؟ الرحلات والسفر؟ التكنولوجيا؟ كرة القدم؟ لا توجد حدود.

يمكن لأي شخص إنشاء مدونة حول أي موضوع يثير فضوله ورغبته في مشاركة الآخرين ما اكتشفه. وهي طريقة رائعة لتحسين صحتك العقلية والشعور بأنك تقوم بنشاط مرتبط بما تستمتع به بجدية. ألا تعتقد أن هذا أحد الأسباب الوجيهة لبدء مدونة؟

الشعور بالرضا بأنك تساعد الآخرين

من منا لم يجد أنه من المفيد قراءة مقال على مدونة؟ على سبيل المثال في مدونة جولدن افكار - أسبوعا بعد أسبوع نشارك معلومات مفيدة حتى يتمكن الألاف الأشخاص من العمل من المنزل أو الدراسة أو السفر أو تجارب التطوع الحية في جميع أنحاء العالم.

ولكن الشيء نفسه ينطبق على العديد من المدونات الأخرى التي تتحدث عن مواضيع أخرى. إذا قررت فتح مدونتك الخاصة, فستصبح شخصا آخر قادرا على مساعدة الآخرين على تحقيق ما يريدون.

هل هناك شعور مجزي أكثر من معرفة أننا نساعد الاخريين؟ بالنسبة لنا هذا أمر بالغ الأهمية لذلك ندعوك إلى اعتبار المدونات تلك المساحة لتوجيه الآخرين. ومشاركة المعلومات أو الموارد والأدوات ذات الصلة التي ستقربهم من هدفهم. سواء من إعداد الوصفة المثالية لوجبة إفطار لذيذة, إلى السفر كرحالة من خلال بعض وجهات الأحلام. مع التدوين لا توجد حدود!

يمكن تحويل المدونة إلى مشروع ناجح لا يتطلب تكاليف استثمار عالية

كما ذكرنا سابقا إن العيش والتحدث عما أنت متحمس له في الوقت الحاضر هو نشاط يمكن تحقيق الدخل منه بالكامل بفضل المدونات ، بحيث يمكن تحويلها إلى مشروعك الاستثماري.

ضع في اعتبارك أن الأمر لا يتطلب الكثير لبدء مدونة. في بعض الحالات يمكنك البدء مجانا من خلال التسجيل على منصة تدوين واستخدام قالب متاح دون أي تكلفة, على الرغم من أنك إذا كنت مهتما بالمضي قدما. فلن تكون هناك حاجة إلى الملايين أيضا.

ما عليك سوى شراء نطاق واستضافة وقالب. في حال كنت ترغب في تضمين نطاق مدفوع, وهذا كل شيء! بقية السحر بين يديك, كما هو الحال في نهاية اليوم المحتوى الذي تقدمه هو الملك.

جذب وإرسال حركة الزيارات العضوية

للاستمرار في أسباب بدء مدونة نريد العودة للحظة إلى مقدمة هذه المقالة حيث ذكرنا أن المدونات لم يتم التخلي عنها (كما يعتقد الكثير من الناس). ولكن تم ببساطة إعادة اختراعها من خلال استراتيجيات مختلفة تسعى إلى تحقيق أغراض جديدة.

أحد هذه الأغراض الجديدة هو توليد حركة من الزيارات ولكن . إلى أين؟ حسنا تجاه الشبكات الاجتماعية أو متجرك الالكتروني أو المنتجات التسويق بالعمولة أو غيرها من الوسائل أو الموارد حيث يتفاعل الأشخاص اليوم إلى حد أكبر من المدونات في حد ذاتها والتي تتيح لك أيضا كسب المال.

لتحقيق ذلك سيكون من الضروري أنه بالإضافة إلى إنشاء محتوى جذاب ومثير للاهتمام لجمهورك يتم كتابته باتباع سلسلة من معلمات تحديد المواقع والكلمات الرئيسية (SEO) التي تجعل Google تبرز مدونتك فوق البقية.

وبالتالي تطوير استراتيجية موازية حيث يمكنك مشاركة محتوى مدونتك في وسائط أخرى ومشاركة تلك الوسائط على مدونتك. وتغذية جميع قنواتك للوصول إلى المزيد من الجماهير.

فتح الأبواب أمام فرص جديدة

يوجد اليوم ملايين الأشخاص الذين تغيرت حياتهم منذ أن اتخذوا قرارا بفتح مدونة والعمل الجاد كل يوم من أجل نموها.

يمكن أن تكون المدونة نقطة انطلاق مثالية للقفز إلى مشاريع أو أعمال أخرى مرتبطة بما أنت متحمس له أو توليد دخل أكثر مما كنت تفعله لعملك أو بناء علامتك التجارية الشخصية أو التعرف على أشخاص جدد ذوي صلة في مكانتك أو مهتمين حقا بما تفعله.

والعثور على وظيفة مرتبطة بما يعجبك أكثر المشاركة في مبادرات عالية القيمة في قطاعك المهني.

تؤدي إلى مهنة تسمح لك بالعمل من المنزل أو السفر حول العالم

بمجرد أن تتعلم الحيل والأسرار لوضع مدونتك وتطوير الاستراتيجيات ذات الصلة لإنتاج دخل سلبي ونشط بفضلها. يمكنك الصعود حتى تصبح مدونتك هي مصدر دخلك الرئيسي أينما كنت لذلك هذا سبب قوي للغاية لعدم التوقف عن المحاولة. والبدء في انشاء مدونة

ستكون دائما في نمو شخصي ومهني مستمر

تحتوي المدونة دائما على الكثير من الأبحاث والدراسة وراءها لأنه بشكل عام, لن تنجح إذا توقفت كمدون عن قضاء بعض الوقت في معرفة المزيد والأفضل عن المحتوى الذي تخطط لمشاركته مع الجمهور, ووضع هيكل له وتطوير استراتيجيات للوصول إلى الجمهور المناسب. الجمهور الذي تجدر الإشارة, سوف تبدأ أيضا في تعلم الكثير.

إذا كنت شخصا فضوليا وحريصا على تعلم شيء جديد كل يوم خاصة إذا كان مرتبطا بمكانة مدونتك. فإن أحد الأسباب الوجيهة للقيام برحلة فتح مدونة هو الرضا الناتج عن الشعور بأنك تنمو معها ومن خلالها.

إنه يضعك كمرجع داخل مكانة ويمنحك مساحتك الخاصة

سبب آخر لا يمكن أن يكون مفقودا في قائمة الأسباب هذه لبدء مدونتك الخاصة. هو بلا شك الشعور ب "السلطة" التي تولد في الناس. أي إذا كان لديك خطط أن معرفتك, ونصائحك, ومنتجاتك, وخدماتك, ... إلخ. اكتسب أهمية في مكانتك ومجال عملك. فالمدونات هي نقطة البداية حيث يمكنك بدء السباق.

انظر إلى الأمر من هذا المنظور: يمكن لأي شخص فتح حساب انستغرام أو ملف تعريف على تويتر أو صفحة على الفيسبوك. ولكن ليس كل شخص لديه مدونة. على الرغم من أن لديهم أيضا إمكانية فتحها, حتى مع ذلك لا يفعلون ذلك أو لا يكرسون كل الساعات التي يتطلبها للوصول إلى نمو ملحوظ.

إذا قررت الدخول إلى مجموعة أولئك الذين يعبرون الخط فسيكون لديك جزء من المهمة جاهزا. وستكون قد أنشأت مساحتك الخاصة لمشاركة خطاب جديد يضعك كمرجع. والتواصل مع أشخاص جدد واستكشاف المحتوى بطريقة لم يكن من الممكن القيام بها بعد في الشبكات الاجتماعية. فإن امتلاك مدونة يولد دائما سمعة أكبر.

في السياق الرقمي لا تزال المدونات واحدة من أفضل بطاقات العمل وبالطبع سبب آخر لبدء مدونة.


تعرف علي المزيد: افضل 8 افكار اعمال تجارية علي الانترنت


الاستنتاجات

الآن هو كذلك! يبدو أنه مع هذا لديك بالفعل أساس جيد لإقناع نفسك بحزم بأسباب بدء مدونة. على الرغم من أن هناك بالتأكيد العديد من الأشياء التي حدثت لك أثناء قراءة هذا المقال, إذا كان الأمر كذلك . تذكر التعليق عليها! دعونا نجعل مجتمع المدونين ينمو ويمكنه العيش في فعل ما هم متحمسون له والعمل من أي مكان.

master
بواسطة : master
المشاريع الصغيرة, العمل علي الانترنت



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-